التخطي إلى المحتوى

مع ازدياد التطور و التكنولوجيا في العالم خاصه في الفضاء الخارجي يستمر العلماء في اكتشاف الكواكب الجديدة حول المجموعة الشمسية بالتقنيات المتطورة ، و هناك اكتشاف لكواكب خارج النظام الشمسي و لكن هل الكواكب التي تم اكتشافها حقيقيه أم لا !

أول كوكب خارج النظام الشمسي عباره عن سحابه

تم اكتشاف أول كوكب خارج النظام الشمسي قبل 12 سنه و اسمه ” Fomalhaut b ” و لكن هذا الكوكب لم يكن حقيقيا إنما هو سحابه غبار بسبب اصطدام كويكبين من الجليد ، فهذا الكوكب يشبه كوكب زحل و يقع على بعد 25 سنه ضوئيه حسب ما رصده علماء الفلك .

فقد كانت الصور المرئيه و الاشعه التي التقطتها هابل هي التي ظهرت التصادم الكوني بين الكويكبين على انه كوكب خارج النظام الشمسي حسب ما صدر عن الصحيفه البريطانيه ” ديلي ميل ” .

تفاصيل سحابه الغبار التي تشبه الكوكب

من خلال تلسكوب هابل الموجود في الفضاء قد وجد آثار كويكبات من الجليد يبلغ عرضها 125 ميلا فتصدم ببعضها  و أصبحت سحابه كبيرة من جزيئات الغبار .

فهذا الحدث من الممكن ان يحدث مره فقط كل 200 ألف سنه تقريبا و هذا يعطي تطور جديد لاكتشاف الكواكب .

تصريح الدكتور ” أندراس جاسبار ” لن هذا الحدث نادر جدا و هذا يعتبر اكتشاف كبير للتكنولوجيا و للفضاء الخارجي .

و أكد أيضا “جورج ريك ”  ان هناك تطور كبير في انظمه اكتشاف الكواكب الخارجيه و النجوم و أكد على ان لديه أدله على التصادمات و لكن مثل هذا التصادم لم يحدث من قبل في النظام الشمسي .

تلسكوب هابل

تلسكوب هابل لم يعد يشاهد الحطام لان السحابه التي تكون الحطام تتكون من جزيئات دقيقه قطرها 50 و تنمو و تكبر السحابه و من الممكن ان تكون أكبر مدار الارض حول الشمس .

الكواكب الخارجه عن النظام الشمسي

هي عباره عن امتداد للنظام المستخدم لتوضيح طريقه أنظمه النجوم التي تم اعتمادها من قبل الاتحاد الفلكي الدولي ، و اسم الكوكب يستخرج من اسم مكتشفه ” العالم المكتشف ” و تم اكتشاف العديد من الكواكب في نفس النظام و الوقت .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *