التخطي إلى المحتوى

في ظل انتشار فيروس كورونا في العالم ، تأثر مجال الطيران و المجال السياسي و المجال الاقتصادي بفيروس كورونا نتيجه لوقف الاعمال الاقتصادية و وقف العملات المالية و قفل الشركات و المؤسسات لمحاولة الحفاظ على الوضع الصحي و منع انتشار فيروس كورونا قدر الامكان ، و مع هذه الاجراءات حدث انهيار في اسعار النفط في الولايات المتحدة الامريكية .

انهيار أسعار الخام الامريكي

يوم الاثنين الموافق 20-4-2020 شهد حدث تاريخي لم يسبق له مثيل حيث انخفضت أسعار الخام الامريكي في جميع أسواق النفط فكان خام غرب تكساس وصل الى سالب 38 دولار للبرميل الواحد و سبب هذا الانخفاض هو انتهاء اماكن تخزين الخام الامريكي فهذا دفع المتعاملين لأخد قرار البيع بكميات كبيرة بما انه لايزال هناك انخفاض في المعروض بسبب انهيار الطلب على النفط نتيجه لانتشار فيروس كورونا كوفيد -19 في البلاد و حول العالم .

حجم الانهيار في الخام الامريكي

فالانهيارات كانت من 52% و وصلت الى 9.74 دولار للبرميل الواحد فقط ، و تم تداول أكثر من 2 مليون عقد للخام الامريكي ، و قد سجلت عقود برنت 19.33 دولار للبرميل الواحد و انخفضت الى 6.24 دولار أمريكي أي ما يعادل 24.4%

و انخفضت أيضا عقود برنت الى 17.51 دولار أمريكي و هذا المستوى لم يصل اليه منذ عام 2001 ، و انهارت أيضا عقود النفط الى 52% و أنخفضت العقود الآجله للبنزين الى 25% فزاد من خسائر الولايات المتحدة الامريكيه ، و لكن صرح المستشار الاقتصادي للولايات المتحدة الامريكية ان هذا الانهيار مؤقت .

تصريح وزير فرنسا بشأن الانهيار الامريكي

صرح وزير الطاقه الفرنسي أن اسواق النفط ستستمر تحت الضغط حتى يتم تفعيل اتفاق ” أوبك ”  و يتم تخفيض المنتجون للنفط كميه الانتاج و عند تقليل اجراءات العزل المرتبطه بكورونا ، و أكد ان اوبك بلس تستطيع الرد على ما يحدث للنفط في امريكا و لكن الوضع ليس سيء الى هذه الدرجة .

فمستودعات التخزين مملوءه بالكامل و هذا سبب عدم الشراء للنفط ، فمصافي التكرير تعالج كميات قليله بالنسبه للكمية المعتادة ممن الخام الامريكي .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *