التخطي إلى المحتوى

هناك العديد من الثقوب السوداء في الفضاء الخارجي فتبلغ كتلتها ملايين الكتل الشمسية و من الممكن ان تصل الى مليارات الكتل الشمسية و تتوا[د في المجرات  لكن كيفية تكون الثقوب السوداء لا زال العلماء يبحثوا عنها الى هذه اللحظه بالرغم من التطور و تقدم التكنولوجيا المستمر و تشير العديد من المشاهدات ان الثقوب السوداء تكونت مع المجرات و بعد مرور عام على تكون ثقب أسود ظهر تقب أسود جديد يبدأ العلماء في تصويره .

فريق ( Event Horizon Telescope ( EHT

بعد ان مر عام على ظهور ثقب أسود و تصويره يحلم فريق تلسكوب بالاكتشافات القادمة فقد أكدوا على حدوث نقطه تحول على اكتشافات جديدة أكثر تشوق و إثارة قادمه .

فقد أكد ” شيب دوليمان ” و هو يعد مدير مشروع تلسكوب و عالم الفلك في مركز هارفارد على الخطط القادمة للفريق و أنها ستكون بداية موفقه ، فالان يخطط فريق تلسكوب تصوير ثقب أسود و لكن هذه المره مختلفه فسوف يكون داخل مجرة درب التبانة فأسم الثقب الاسود ” A القوس” .

تصوير الثقب الاسود ” القوس A “

فلن يكون تصوير الثقب الاسود الجديد هو التقاط مشهد فقط و لكن سوف يجمع الفريق ثمانية تلسكوبات حول العالم لعمل مجسم افتراضي يشبه حجم الارض و تم ابتكار خوارزميات لمعرفه و فهم هذه المعلومات لتوضيح الثقب الاسود .

و لكن هذا العمل سوف يأخد وقت طويل للعمل الدقيق ، فأول ثقب أسود تم جمع بياناته في مجرة M87  و لكن ثقب القوس أصعب منه بمراحل على الرغم انه أقرب الى الارض حيث تبلغ المسافه 26000 سنه ضوئيه بينما كان يبعد M87  55 مليون سنه ضوئيه .

تحديات و صعوبات القوس ”  A “

أضاف “شيب دوليمان ” ان من الصعوبات التي يواجهها العلماء و الخبراء في التعامل مع الثقب الاسود هو انه يتطور بسرعه خلال المساء فهم يضعوا الخوارزمية التي من الممكن ان تعالج هذا التحدي و لكن ايضا الزمن و طريقه تغيره يأخذ وقت أطول ، و لكنهم يخططون أيضا الى تزويد عدد التلسكوبات لاكتشاف الاشياء الغامضة الاخرى .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *